الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

سجالات 8 آذار تهز الحكومة: أي خيارات أمام حزب الله ليؤمن لنفسه غطاء سياسيا؟

لم تكن الكباشات السياسية التي اشتعلت عواصفها في الأيام والأسابيع الأخيرة إلا ضربة جديدة تلقتها حكومة الرئيس حسان دياب، ليس فقط من معارضيها المعروفين، بل من رعاتها والقيمين عليها. بدليل أن الجرح الذي اعتمل طويلا بين الحليفين التقليديين، التيار الوطني الحر وحزب الله، خرج إلى العلن، أخيرا بتصريح ناري لنائبة رئيس التيار مي خريش التي اتهمت الحزب بعدم ملاقاة التيار إلى منتصف الطريق وتركه وحيدا في مجال مكافحة الفساد. موقف عالي النبرة أتى بعد الهجوم العنيف الذي شنه رئيس تيار المردة سليمان فرنجية في مؤتمره الصحافي الأخير (الذي يرجح البعض أن حزب الله كان على علم به) على رئيس التيار جبران باسيل.