الجمعة 25 آذار 2022

08:04

أوساط ميقاتي تتحدث عن لقاء إيجابي مع عبداللهيان فيما لبنان بمهبّ ريح فيينا!

المصدر: الجمهورية

خرقت زيارة وزير الخارجية الإيراني للبنان الاهتمامات الداخلية الموزعة على المجالات السياسية والمالية والاقتصادية والقضائية، وذهب بعض المراقبين الى ربطها بالايجابيات التي طرأت على جبهة العلاقة الللبنانية ـ الخليجية، وكذلك بالتطورات الجارية على الصعيدين الاقليمي والدولي في ضوء الحرب الروسية على اوكرانيا والمواقف وردود الفعل العربية والدولية عليها.

 

وقد جالَ عبداللهيان على رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير الخارجية عبدالله بوحبيب على ان يلتقي رئيس الجمهورية ميشال عون اليوم، وتناولت المحادثات مختلف التطوّرات السّياسيّة المحليّة والإقليميّة والدّوليّة.

 

وفي هذا السياق اكدت مصادر حكومية لـ»الجمهورية» ان لقاء ميقاتي مع عبداللهيان «كان ايجابيا جدا» وقد كرر المسؤول الايراني خلاله تأكيد استعداد إيران لمساعدة لبنان في كل المجالات وخصوصا في مجالي الكهرباء والمحروقات، فرد عليه ميقاتي قائلا: «فلتسرعوا إذاً في ابرام الاتفاق لتزول العقوبات وان شاء الله خير».

 

واضافت المصادر ان البحث تطرق الى ملفات المنطقة حيث تحدث عبداللهيان عن تقدم كبير في الحوار السعودي ـ الايراني، كذلك تحدث عن ايجابيات حول قرب التوصل الى اتفاق على الملف النووي الايراني مع الاميركيين في مفاوضات فيينا. وكان لافتا جدا ما قاله عبداللهيان من ان إيران ابلغت الى واشنطن ان كل بلد في المنطقة ذو سيادة معني بالتفاوض عن نفسه وان إيران لن تفاوض باسم أي بلد لا لبنان ولا اليمن ولا سوريا»...