الأحد 10 نيسان 2022

05:02

الانتخابات الفرنسية في لبنان.. إقبال كثيف

المصدر: MTV

تنظم اليوم الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية في لبنان في 12 مركز اقتراع، موزعين على مختلف المناطق، من ضمنها مقر السفارة الفرنسية في بيروت، حيث ينتخب زهاء 18742 ناخبا، رئيسا جديدا لهم من بين 12 مرشحا يمثلون كل الأطياف السياسية في فرنسا.

ويسجل إقبال كثيف على صناديق الاقتراع في السفارة الفرنسية التي فتحت أبوابها من الثامنة صباحا حتى السابعة مساء، في أجواء ديموقراطية وهادئة، في حضور السفيرة الفرنسية آن غريو وطاقم السفارة وعدد كبير من الوسائل الإعلامية.

وأشار القنصل العام لفرنسا جوليان بوشار إلى أن "الدورة الأولى من الانتخابات الفرنسية تحصل في لبنان للمواطنين الفرنسيين المسجلين هنا، وأن تنظيم هذه الانتخابات للفرنسيين المقيمين في لبنان هو انتصار للديموقراطية". لافتا إلى أن "هناك زهاء 18742 ناخبا مسجلين، ينتخبون من الثامنة صباحا حتى السابعة مساء".

وقال: "بالنسبة الينا، هذا الوقت مهم جدا من أجل تمكين مواطنينا الذين يسكنون على بعد حوالى 3 آلاف كيلومتر من باريس، من التعبير عن رأيهم بشكل ديموقراطي، وهذا أمر مهم جدا، فالسفارة ساهمت في تنظيم هذه الانتخابات بدورتها الأولى، والدورة الثانية المقررة بعد 15 يوما، وهي كلها نتيجة أسابيع من التحضير قام به فريق السفارة التي أقدم الشكر له تحت إشراف السفيرة".

وأشار إلى ان "كل المشاركين في تنظيم هذه الانتخابات من السفارة وغيرها، تطوعوا مجانا، وهذا دليل على التزام المواطنة من جانبهم، ونحن مسرورون بأن مواطنينا كانوا كما نعهدهم على الموعد". ولفت إلى أن "الانتخابات تجرى بهدوء وبطريقة شفافة، وهذا مهم بالنسبة إلينا".

وردا على سؤال عن أهمية هذه الانتخابات التي تقع في موعد قريب مع الانتخابات النيابية اللبنانية أجاب: "هذه مصادفة، فالانتخابات الفرنسية تقرر قبل حوالى سنة من حصولها، وتحديد المواعيد هو محض صدفة".

وعن المشاكل في تنظيم الانتخابات بسبب الأوضاع المعروفة في لبنان قال: "لم نلق مشاكل، على الرغم من صعوبات ناتجة من الأوضاع في لبنان، وأغتنم هذه المناسبة لشكر كل السلطات اللبنانية التي طرقنا بابها لنيل الموافقات أو التعاون من القوى الأمنية، واستجابت كلها لأنها تدرك أهمية تنظيم هذه الانتخابات على أرضها، فمن خلالكم أود تقديم الشكر لها".

ولفت إلى أن "نسبة حاملي الجنسيتين اللبنانية والفرنسية مرتفع جدا في لبنان حوالى 80 في المئة من الفرنسيين المسجلين في لبنان". وقال: "المبدأ الأساسي للانتخابات هو تأمين سرية الاقتراع، وعمل السفارة والقنصلية هو تنظيم الانتخابات لتسير بطريقة هادئة وشفافة وآمنة، مع احترام الأنظمة والقوانين الفرنسية كما تطبق في فرنسا".

وأشار إلى أن "عدد الفرنسيين المقيمين في لبنان حوالى 21 ألف شخص وهم مسجلون في القنصلية. من له الحق في الاقتراع هو من بلغ 18 عاما ومسجل على اللائحة الانتخابية. لدينا 12 مركز اقتراع على مستوى كل لبنان و8 مكاتب اقتراع في بيروت، 4 منها في السفارة و4 في الليسية الفرنسية ومكتبي انتخاب في جونيه وصيدا وواحد في طرابلس. وهذه السنة ايضا خصصنا هنا في السفارة مركز اقتراع للفرنسيين المقيمين في دمشق وسوريا الذين يرغبون بالتصويت هنا، إذ من مسؤوليات القنصلية العامة في بيروت أن تنظم انتخاب المسجلين على لائحة الناخبين في دمشق والتصويت هنا في بيروت".

وختم: "لغاية الآن، نسبة المشاركة جيدة وستعلن النتائج رسميا من المجلس الدستوري في فرنسا".

X