الأحد 18 أيلول 2022

05:22

إقليم بنت جبيل الكتائبي ومكتب الطلاب والشباب يُكرّمان أكثر من 170 طالباً.. داغر: لن نختار بين الشراكة والكرامة

المصدر: Kataeb.org

نظّم إقليم بنت جبيل – صور الكتائبي بالتعاون مع مكتب الطلاب والشباب حفل تكريم الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية والتقنية في بلدة دبل يوم السبت 17 أيلول 2022، وقد حضر الإحتفال كل من أمين عام حزب الكتائب اللبنانية الرفيق سيرج داغر، نائب الأمين العام لشؤون الأقاليم الرفيق إميل السمرا، مساعد الأمين العام لأقاليم الجنوب الرفيق جورج حداد، رئيس إقليم بنت جبيل السابق القائد ميلاد حبوب، رئيس اقليم مرجعيون الرفيق سعيد سعيد، رئيس اقليم الزهراني الرفيق جوزيف كساب، القائد يوسف ناصيف (الجعفر)، رئيسة قسم عين إبل غنوة فرح، رئيس قسم دبل ميليا لوقا، رئيسة قسم رميش ريتا الياس، رئيس مكتب طلاب وشباب إقليم بنت جبيل شربل دياب، وفد من مصلحة الطلاب والشباب، ممثل الدكتور سمير جعجع في الجنوب الاستاذ جان العلم، رئيس بلدية عين ابل الاستاذ عماد للوس، رئيس بلدية رميش الاستاذ ميلاد العلم، رئيس بلدية دبل الاستاذ ايلي لوقا، مختاري دبل لحود يونس و بيار الراعي، كاهن رعية عين ابل الاب حنا سليمان، كاهن رعية القوزح الأب طوني حنا، مساعد كاهن رعية دبل الاب فادي فلفلي، رئيسة دير الراهبات الانطونيات دبل الام الفاضلة جيرار مرهج والأخت هيام السيّار، المنسق العام لللغة العربية في وزارة التربية – الارشاد و التوجيه الدكتور ميشال حنا، مدير ثانوية رميش الاستاذ سليم الحاج، مدير متوسطة دبل الرسمية الاستاذ طوني نداف،  مدير متوسطة بيت ليف الرسمية الاستاذ ابراهيم يونس، المرشح السابق عن المقعد الشيعي في بنت جبيل الاستاذ حسين الشاعر ورؤساء جمعيات اهلية و دينية وعدد من الفعاليات الحزبية وحشد من اهالي الطلاب حيث تكريم أكثر من 170 طالباً من قرى عين ابل رميش دبل القوزح يارون وعلما الشعب.

 

داغر: لن نختار بين الشراكة والكرامة

ألقى الأمين العام سيرج داغر كلمةً توجه فيها للطلاب أولاً بالقول: "لا تقوموا بشيء مما تروه وممّا تسمعوه ممّا يصدر عن عدد من السياسيين على الشاشات".

وأضاف: "أعتذر منكم بإسم جيل لأنكم تشاهدون رئيس جمهورية يقول لشعبو "شو هالشعب الطز"، ولأننا نضطر لتعليق "يافطة" لوزير لأنه يقوم بواجبه، وأعتذر منكم لأن أهلكم يجهدون لتأمين أدنى مقومات الحياة وغيرها منها الكهرباء في ظل فوز 3 من وزراء الطاقة السابقين بمقعدٍ نيابي، أعتذر منكم لأن هناك من قطع عنكم المياه، وأعتذر من الأهالي لما يعانوه".

وقال:" على السياسيين اليوم أن يتواضعوا وأن يعتذروا لكل ما اقترفوه وكل ما نعيشه اليوم، وأؤكّد أنهم غير قادرين على القيام بشيء لأنهم فاشلين وغير قادرين على الإنقاذ".

وشدّد داغر على أن الكتائب سيقوم بكل ما في وسعه من أجل عودة الطلاب المهاجرين إلى ربوع الوطن.

وتابع: "شعارنا في حزب الكتائب هو "في خدمة لبنان" فالحزب بالنسبة لنا هو وسيلة لخدمة بلادنا، وحزبنا هو مدرسة تُعلّم قيم وتُخرّج قيادات قادرة على نشر هذه القيم، وعلى سبيل المثال عندما علّمنا الرئيس الشهيد بشير الجميّل "قول الحقيقة مهما كانت هذه الحقيقة"، ويُعلّمنا حزب الكتائب أن يكون ولائنا للبنان فقط من دون شريك، أمّا مفهوم "الزعامات" فهو مرفوض في عام 2022".

وفي سياقٍ مُتّصل قال داغر: "نحن هنا منذ 6000 عام ومنذ أساس نشأة لبنان، إذاً نحن أهل الأرض ولن نتخلّى عنها".

من هنا أضاف: "نتمنى أن يشاركنا في العام المُقبل أهلنا المبعدين قسرياً الذين تخلّى عنهم لبنان، بقانون عفو يُعيدهم إلى قراهم وبين أهلهم لأنهم لبنانيين شاء من شاء وأبى من أبى".

وختم داغر بالقول: "نعيش في هذه المنطقة بشراكة، ومبدأ الشراكة هو بالمساواة، وعندما يدخل الفرض والإستقواء وفرض مبدأ "أهل الذمة" تسقط هذه الشراكة ويصبح الطلاق واجباً، من هنا نؤمن بثقافة الحياة ولن نختار بين الشراكة والكرامة".

 

لوقا: نريد رئيساً ينتشلنا من جهنم

من جهته ألقى رئيس إقليم بنت جبيل – صور الكتائبي الرفيق شربل لوقا كلمةً قال فيها: "نُكرّم اليوم مناضلين بحق وحقيق، لأنهم رغم كل الظروف الصعبة، ورغم "جهنم" التي فرضها علينا حكام لبنان اليوم، استطاع طلابنا النجاح، والعديد منهم بدرجة جيد وجيد جداً وممتاز، هؤلاء ابطال ومجاهدين ويستحقون أكثر اكتر من تكريم، ومن أجلهم أمين عام حزب الكتائب يتواجد معنا اليوم" .

وأضاف:" طلابنا المكرمين، اليوم رسالتنا لكم ممزوجة بالفرح والغصة، الفرح لتهنئتكم بنجاحكن والغصة بسبب الظروف التي نعيشها معاً، وأعلم أن العديد من بينكم حضّر "الشنطة" وينتظر موعد الطائرة ناهيك عن من سافر، تتركون بقلوبنا وبقلوب أهاليكم غصة ودمعة، لن أدعوكم للبقاء هنا لأن الوطن بات صغيراً على طموحكم، بل سأدعو لكم مع الأهل والأحباء ليوفقكم الله في البلاد التي ستذهبون إليها، لتحققوا أحلامكم وتكونوا فخراً لأهلكم، ولتكن طموحاتكم شعلةً في للبشرية، وفخراً لوطننا، لكن حذاري عندما تنجحون في الخارج من أن تتنكروا لهذه الأرض، ولا تتكبروا على رفاقكم الذين بقا هنا لا بل كونوا السند الصلب لهم لأنهم سيكونون الأمل بمستقبل هذه التلال والوديان وبفضل صمودهم سيبقى الوطن، فإذا جميعنا غادر سيضيع الوطن وسنغدو بلا هوية ومشتتين في بلاد الله حينها لن تنفعنا أمجاد الماضي والواضر لأن الذي بلا هوية هو "ميت" ينتظر جنازته".

وفي سياقٍ مُتّصل تابع لوقا: " حكام لبنان، حولوا جنة الله إلى جهنم، وحولوا مستشفى الشرق إلى مسلخ، وحولوا لبنان منارة الشرق إلى لبنان العتمة، هؤلاء الحكام يلي أجرموا بحق الوطن أكثر من جمال باشا الجزار، لذلك أودّ أن أرسل رسالة لضميرِ الزعماء  في لبنان إن كان لا يزال موجوداً، وخاصةً أنّ آذانهم صائغة بيننا اليوم، لأقول كفى إذلال لشعبنا المقهور، و كفى صَلب لبنان من أجل دولة هنا ودولة هناك، ومن أجل مصالح آنية ومصالح خارجية، وأدعو ضمائركم النائمة، لتفكروا بهؤلاء الشباب وتقوموا بواجباتكم وليس واجبات الدول التي تموّلكم، ونحثكم على انتخاب رئيساً للجمهورية اليوم قبل الغد، يكون قادراً وعلى قدر مستوى طموحات طلابنا، و لى قدر مستوى تضحيات جدودنا وشهدائنا، رئيس يجمع ولا يُفرّق، رئيس يحكم بين أهله، ورئيس حاكم على أعداء هالوطن، من هنا لم تعد تعنينا الشعارات الرنانة، لذلك نريد رئيساً ينتشلنا من جهنم لأننا نريد الشراكة، وإكمال الرسالة التي بدأت مع يسوع وأمه مريم".

 

دياب: سنبقى في أرضنا مغروزين كالصلبان على تلالنا

شدّد رئيس مكتب الطلاب والشباب في إقليم بنت جبيل الكتائبي شربل دياب على "أننا باقون هنا في جنوبنا الأحب مهما اشتدّت الصعاب ومهما جار المحيط".

دياب وفي الكلمة الإفتتاحية قال: "لن نستسلم، لن نُسلّم وسنبقى في أرضنا مغروزين كالصلبان على تلالنا".

وأضاف: "حملوا السلاح من قبلنا ولم يتركوا القلم لكي نبقى في أرضنا، وعلينا أن نكون رياديين وقادرين على قيادة هذا المجتمع للنهوض".

وقال: "ثقافتنا هي ثقافة حياة، علم ومعرفة وسنستمرّ بها، وبذلك وجودنا هنا وقفة عزّ بوجه كل من يظنّ أن باستطاعته تغيير هويتنا".

وشكر دياب مصلحة الطلاب والشباب على وقوفها إلى جانب طلاب المنطقة دائماً وأبداً بوجه الظروف الصعبة التي يعانون منها.

 

بعد الكلمات قام كل من الأمين العام سيرج داغر، رئيس الإقليم شربل لوقا والقائد ميلاد حبوب بتوزيع الشهادات على الطلاب، وتلى حفل التوزيع كوكتيل للإحتفاء بالطلاب المكرّمين.