الأربعاء 5 تشرين الأول 2022

03:20

الجميّل بعد لقاء كتلة الاعتدال الوطني: سنستكمل المشاورات لوضع استراتيجية تساهم بانتخاب رئيس قادر على معالجة مشاكلنا... حبيش: نعمل على وضع استراتيجية لانتخاب رئيس جديد

المصدر: Kataeb.org

أكد رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل أننا نريد رئيسًا لديه الجرأة ليضع الملفات على الطاولة ويعالجها مع كل اللبنانيين، رئيسًا حائزًا على احترام الجميع وقادرًا على الإتيان بالجميع إلى الطاولة للبحث بحلول جذرية لمشاكلنا ومطالبنا.

الجميّل وبعد لقاء كتلة الكتائب التي ضمت الى رئيس الحزب النائبان: الدكتور سليم الصايغ ونديم الجميّل النواب، كتلة الاعتدال الوطني المؤلفة من النواب: وليد البعريني، محمد سليمان، أحمد الخير وسجيع عطية وأمين السر النائب السابق هادي حبيش في مكتب تكتل "الإعتدال الوطني" في الصيفي  استهلّ كلامه بالقول: "تحدثنا بما يجمعنا وخصوصًا محاولة وضع استراتيجية مشتركة للانتخابات الرئاسية التي ستقرّر مصير البلد ومصير اللبنانيين في السنوات الستّ المقبلة، لافتًا إلى أننا اكتشفنا في السنوات الستّ الماضية أهمية الرئاسة إيجابًا أو سلبًا، من هنا يهمنا في السنوات المقبلة وصول رئيس يعالج المشاكل ولا يؤجّلها ويدوّر الزوايا ويؤخّرنا سنوات جديدة لنكتشف بعد 6 سنوات أن مشاكلنا ما تزال هي نفسها".

وشدّد الجميّل على أننا نريد رئيسًا لديه الجرأة ليضع الملفات على الطاولة ويعالجها مع كل اللبنانيين، رئيسًا حائزًا على احترام الجميع وقادرًا على الإتيان بالجميع الى الطاولة للبحث بحلول جذرية لمشاكلنا الوطنية، بدءًا باستعادة السيادة والإصلاحات الضرورية، رئيسًا يعيد الثقة إلى اللبنانيين لأن هذا مصيري لمستقبل لبنان، وهو ما نحاول بحثه مع أصدقائنا في تكتل الاعتدال الوطني الذين اكتشفنا في خلال عملنا النيابي أننا نلتقي وإياهم في الكثير من المسائل.

وتابع: "اليوم اكتشفنا أنه حتى في موضوع الرئاسة لدينا مقاربة شبيهة جدًا، وسنستكمل التواصل مع كل الأفرقاء وكل الكتل التي نتشارك وإياها الهمّ نفسه لنساهم معًا بانتخاب رئيس يعطي أملا للبنانيين ويوقف الهجرة ويجعلنا نحلم بلبنان الذي يحب أن يعيش فيه اللبنانيون بكرامتهم ولا يضطرون لاقتحام المصارف والقيام بأعمال لم يقوموا بها سابقًا ليحيوا حياة لائقة ويؤمّنوا الطبابة وأقساط المدارس والجامعات لأبنائهم.

وأردف رئيس الكتائب: "قلبنا على لبنان وعلى اللبنانيين وبالنسبة إلينا هذه الخطة أساسية لنحافظ على مجتمعنا وناسنا ومن نحبّهم في هذا البلد".

وردًا على سؤال عن الأسماء قال الجميّل: "ما يهمنا هو استراتيجية المعركة، ففي المرة السابقة كانت الجلسة سريعة ولم نستكمل المشاورات بين بعضنا البعض للوصول الى مقاربة واحدة وهو ما يجب القيام به للجلسة المقبلة، من هنا سنكثف اتصالاتنا مع كل الكتل والأصدقاء ومع النائب ميشال معوّض والقوات اللبنانية واللقاء الديمقراطي والتغييريين والخيارات مفتوحة فلا تهمّ الأسماء بل ما يخلّص البلد، وكل ما ينقذ البلد سنقوم به".

وختم الجميّل: "المطلوب استراتيجية توصلنا إلى رئيس قادر على معالجة مشاكلنا فهذا الأساس بالنسبة إلينا مع كل الضغوطات التي يعاني منها اللبنانيون ومن واجبنا التفتيش عن حلول للوصول الى نتائج ملموسة."

ثم ألقى حبيش كلمة التكتل وقال فيها: "حوارنا اليوم كان بنّاء ومجديًا والنقاط التي تم البحث فيها تجمعنا على هدفٍ واحد وهو إنتخاب رئيس للجمهورية، فهدفنا والكتائب الوصول لإنتخاب رئيس يمثلنا ويمثل تطلعات اللبنانيين، ويكون همه البلد وكيفية إنقاذه من هذا الواقع الذي وصلنا اليه. وسنتابع هذه اللقاءات المشتركة لإستكمال هذا الحوار الذي اعتبره مهما جدًا، لأن مقاربتنا بغضّ النظر عن الأسماء، فالقصة ليست بالأسماء ميشال بيك او غيره".

أضاف: "إننا مستمرون بالعمل على وضع الإستراتيجية التي ستُوصلنا الى إنتخاب هذا الرئيس المنشود وتوحيدها، ومستمرون بمتابعة الحوار مع حزب الكتائب ومختلف الفرقاء للوصول الى الهدف الرئيسي بأسرع وقتٍ ممكن، ولكن لن نقبل بأي رئيس، بل علينا ان نقتنع والشعب اللبناني مسبقًا بالرئيس لتأمين إنتخابه في المجلس اللبناني".

X