السبت 2 نيسان 2022

10:20

بالصور ـ إقليم زحلة استذكر شهداء المدينة... لوقا: لا نساوم ولن نتردّد في مواجهة الطغاة والظالمين الذين باعوا الوطن وأذلّونا وأذلّوه

المصدر: Kataeb.org

أحيا حزب الكتائب اللبنانية ذكرى حرب زحلة هذا العام بمسيرة حاشدة تقدّمها نائب الامين العام الاول، رئيس إقليم زحلة الكتائبي الأستاذ ايلي لوقا، مساعد الامين العام لشؤون اقاليم محافظة البقاع الدكتور داني فياض، والسيد سمير صادر، المرشح عن المقعد الماروني في دائرة زحلة، رؤساء الاقسام والوحدات الحزبية، رؤساء الاقاليم السابقون، قدامى المقاتلين واهالي شهداء حرب زحلة وحشد من الكتائبيين والمناصرين.

بداية وضع رئيس إقليم زحلة اكليلاً من الغار امام صورة الرئيس الشهيد الشيخ بشير الجميّل امام سرايا زحلة، وانطلقت المسيرة بإتجاه ساحة شهداء زحلة على أناشيد الكتائب وأناشيد من وحي الذكرى وتمّ وضع اكليل من الغار امام نصب شهداء زحلة.

وأكملت المسيرة طريقها باتجاه إقليم زحلة، حيث رفعت صلاة البخور، وأقام الصلاة الأب الياس ابراهيم.

ووضع رئيس إقليم زحلة ايلي لوقا إكليلاً من الغار امام نصب شهداء الكتائب امام إقليم زحلة.

وختاماً ألقى لوقا كلمة نارية إستذكر فيها أحداث معركة زحلة واعداً أن الكتائب لم ولن تساوم، وقال: "لا نساوم لأن تاريخنا نضالي، ولأن عمرنا من عمر لبنان ولأننا ركيزة من ركائز الاستقلال منذ 1943، مشيرًا إلى أن لوحة صخور نهر الكلب تشهد على ذلك، فقد وقفنا بوجه تغيير هوية لبنان سنة 1958 وصمدنا وحمينا الكيان في 1975 وبصمودنا جعلنا من أراد رمينا بالبحر يهرب هو في البحر. وأضاف: "لم نساوم وقاومنا الاحتلال السوري والفلسطيني في بيروت وشكا والجبل وقنات وبال10452 كلم مربع".

وتوجه لوقا إلى الحاضرين قائلا: "في 2 نيسان 1981 أنتم لم تساوموا، أبناء زحلة لم يساوموا وكتبوا قلعة الصمود والمواجهة والدفاع عن زحلة وكرامة أهلها، وبرهنوا للعالم ليس أن العين تقاوم المخزر بل تكسره بالايمان كما كسرتم الدبابة والمعتدين بجرود زحلة وكانت الكتائب سندا لأهالي زحلة، والعمود الأساسي للمقاومة في هذه الأرض، وأردف: "لقد قدّمتم الشهداء من أبنائكم وإخوتكم وأقربائكم الذين انضموا لشهداء المقاومة في كل لبنان ورووا بدمائهم أرضه المقدسة والجميع تعلّم منكم كيف تكون المقاومة، إسألوا مجرّب ومن هربوا وراهنوا على سقوطكم في الليل كيف كانت زحلة بالنهار تحمل حلمًا اسمه بشير الجميّل".

وذكّر ان حزب الكتائب لم يتوقف عن تقديم التضحيات واكثر من 6000 شهيد رووا الأرض وإن تطلب الأمر نقدّم 6000 شهيد آخر.

واكد أننا لا نساوم ولن نتردد في مواجهة الطغاة والظالمين الذين باعوا الوطن وأذلّونا وأذلوا الوطن، مضيفًا: "مواجهتنا مستمرة ومسيرتنا النضالية مستمرة ضد فسادهم وأطماعهم، وبطريقة أخرى وهذا ما تلمسونه من خلال خطابنا الذي ترفعون رأسكم به وبقيادة الحزب وبرئيس الحزب سامي الجميّل الذي بمواقفه ومقاومته ومواجهته يزرع فينا الأمل باستعادة لبنان الذي نحلم به،

وختم: "من امام إقليم زحلة ومن شارع الشيخ بشير الجميّل وبجانب ساحة الشهداء تحية إكبار لكل روح شهيد ولرئيسنا ونقول له قلوبنا معك وكلنا معك ونكمل الدرب من أجل لبنان وزحلة لنبني ما تهدم عاشت زحلة والمقاومة".

 

X