الثلاثاء 20 أيلول 2022

11:13

بعد تشبيه لاعب النادي الملكي بـ "القرد".. أتليتيكو مدريد يدين خطاب الكراهية

المصدر: الحرة

دان أتليتيكو مدريد خطاب الكراهية بعدما انتشر مقطع مصور لجماهيره يرددون إساءة عنصرية لمهاجم ريال مدريد فينيسيوس جونيور خارج ملعب متروبوليتانو قبل مباراة الأحد.

ويمكن سماع المئات من مشجعي أتليتيكو وهم يهتفون: "أنت قرد يا فينيسيوس، أنت قرد" في مقطع فيديو نشرته إذاعة كوبي الإسبانية قبل انطلاق قمة انتهت بفوز ريال 2-1 خارج ملعبه.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجماهير قلدت أصوات القردة وهتفت "مت يا فينيسيوس" خلال المباراة.

وقال النادي في بيان: "يدين أتليتيكو مدريد بشدة الهتافات غير المقبولة التي أطلقتها أقلية من الجماهير خارج الملعب قبل إقامة مباراة القمة المحلية".

وأضاف "العنصرية من أكبر الآفات في مجتمعنا، وللأسف عالم كرة القدم والأندية لا يخلو منها".

وتابع "دائما ما تميز نادينا لأنه يفتح أبوابه للجماهير من مختلف الجنسيات والثقافات والعرقيات والطبقات الاجتماعية ولا يمكن لقلة أن تشوه صورة الجماهير الغفيرة التي تدعم فريقها بشغف واحترام للمنافس".

وانبرى بيليه ونيمار وعدد من نجوم كرة القدم البرازيلية للدفاع عن اللاعب (22 عاما) يوم الجمعة بعدما انتقد ناقد في التلفزيون الإسباني احتفال فينيسيوس بالأهداف وشبه سلوكه بالقرد، وهو ما أثار انتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي باعتباره تشبيها عنصريا.

ونشر فينيسيوس مقطعا مصورا مؤثرا لمدة دقيقتين يوم الجمعة ردا على ما اعتبره إهانة تنم عن "كراهية الأجانب والعنصرية" قال فيه: "لن أتوقف عن الرقص" وإن "سعادة أي برازيلي أسود ناجح في أوروبا تضايق" الكثيرين.

وأصدر ريال مدريد بيانا عبر فيه عن دعم لاعبه وقال إنه سيتخذ الإجراءات القانونية بحق الناقد.

 

جماهير عنصرية

وقال أتليتيكو مدريد إنه يتعاون مع السلطات لتحديد الجماهير التي أطلقت الإساءات العنصرية لمعاقبتهم.

وأضاف "هذه الهتافات تثير اشمئزازا وسخطا شديدين ولن نسمح لأي فرد بالاختباء وراء ألواننا ليطلق إهانات عنصرية أو معادية للأجانب".

وتابع "نحن في أتليتيكو لا نتهاون مطلقا مع العنصرية، ونلتزم بصورة تامة بمكافحة هذه الآفة الاجتماعية ولن نتوقف حتى نقضي عليها".

وقال: "لهذا اتصلنا بالسلطات لنعرض تعاوننا الكامل في التحقيق في الأحداث التي وقعت خارج الملعب ونطالب بتحديد الأشخاص المتورطين لطردهم فورا من النادي".

وقال متحدث باسم رابطة الدوري في بيان إن "خطاب الكراهية ليس له أي مكان في الدوري الإسباني، ونعمل مع الأندية والسلطات لتحديد أي حالة من هذا القبيل وتقديمها إلى العدالة".

وأضاف "ندين كل ما حدث داخل الملعب وخارجه. نحن نعمل مع الأندية للحفاظ على كرة القدم ودية وممتعة".

وتابع البيان "تبلغ رابطة الدوري الإسباني السلطات دائما عن أي وقائع لخطاب الكراهية أو العنف وتساعد في سير التحقيقات. سنفعل الأمر ذاته بخصوص ما حدث مساء الأحد".