الثلاثاء 9 آب 2022

03:46

بيلوسي تدافع عن زيارتها إلى تايوان: كانت مهمة لمنع الصين من احتلال الجزيرة

المصدر: العربية

دافعت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، اليوم الثلاثاء، عن زيارتها لتايوان ووصفتها بأنها تستحق القيام بها "قطعا"، وإن الولايات المتحدة لا يمكن أن تسمح للصين بعزل الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي.

وقالت في مقابلة ببرنامج (توداي) على شبكة (NBC) "لا يمكن أن نسمح للحكومة الصينية بعزل تايوان.. لن يحددوا من الذي يمكنه الذهاب لتايوان".

جاء ذلك، فيما تواصل الصين إجراء أكبر مناوراتها العسكرية على الإطلاق حول تايوان والتي بدأت الأسبوع الماضي على الرغم من أن موعد انتهائها الذي كان مقررا هو يوم الأحد، في رد غاضب على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، للجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي.

كما كانت بكين ردت على زيارة بيلوسي إلى تايوان، معلنة الجمعة، إيقاف التعاون مع الولايات المتحدة في عدد من المجالات، وفرض عقوبات على بيلوسي وعائلتها أيضاً.

يشار إلى أن زيارة نانسي بيلوسي لجزيرة تايوان التي تطالب بها الصين، استغرقت أقل من 24 ساعة، لكنها أثارت غضب بكين.

وتعتبر بكين مبادرة بيلوسي أعلى مسؤول أميركي منتخب يزور تايبيه منذ 25 عامًا، استفزازًا ونكوصًا عن الوعود التي قطعتها الولايات المتحدة للصين.

كما أن الإدارة الأميركية أكدت لبكين التزامها بسياسة "صين واحدة"، ونأت بنفسها عن زيارة بيلوسي لتايوان، قائلة إن رئيسة مجلس النواب الأميركي تتخذ قراراتها بنفسها.

يشار إلى أن زيارة بيلوسي هي أول زيارة يقوم بها رئيس مجلس النواب الأميركي إلى تايوان منذ عام 1997، مما يجعلها أعلى مسؤول أميركي يزور الجزيرة منذ 25 عاما.