الاثنين 26 أيلول 2022

01:18

داغر خلال قسم يمين في طرابلس: الإنتساب إلى الكتائب نضال مستمر

المصدر: Kataeb.org

دعا امين عام حزب الكتائب اللبنانية سيرج داغر الى  ضرورة الانخراط في العمل السياسي على اساس مبادىء حزب الكتائب الذي وفي كل المحطات التاريخية في حياة لبنان اثبت ان همه هو الشعب اللبناني، مشدداً على اهمية ان نثبت ان الكتائب ستسعى الى تكون الحياة السياسية قائمة على مبدأ التعالي عن المصالح وتأليه الزعيم بل ان تكون نضالاً مستمراً في سبيل لبنان واللبنانيين، معتبراً ان الانتساب الى الكتائب في طرابلس وفي هذا الوقت بالتحديد وفيما الكثيرون يهاجرون هرباً من حياة الذل هو قمة الالتزام بلبنان.

كلام  الأمين العام اتى في خلال قسم يمين اقيم في اقليم طرابلس الكتائبي حضره نائب الأمين العام الرفيق اميل السمرا، رئيس مصلحة الحشد الرفيق فريد باسيلا، رئيس اقليم طرابلس الرفيق عزيز زوق، ورئيس اقليم الكورة مارك جبور.

واكد داغر ان التغيير الذي بدأ اللبنانيون به عندما نزلوا الى الشوارع سيأتي ولو تأخر ولكنه يحتاج الى تضافر الجهود لايصال ممثلين يعبرون عن تطلعات اللبنانيين .

ولفت داغر الى ان اللبنانيين يجب ان يكونوا محور اهتمام ممثليهم في البرلمان وان عمل النائب هو خدمة الشعب ومصالحه وليس ان يقدم وعوداً لا يكون قادراً على تنفيذها فيصبح اللبنانيون دون مقومات الحياة الأساسية ، اموالهم محتجزة بوقاحة في المصارف وجنى عمرهم ذهب هدراً يعيشون دون كهرباء او ماء او دواء او حتى فرص عمل فكان مصير الشباب الهجرة الى بلدان تؤمن لهم مستقبلاً افضل.

ورفض الأمين العام ان يكون اهالي المنطقة قد فضلوا ان يرحلوا مع عائلاتهم عن البلد ويعرضوا انفسهم للموت مع اطفالهم الرضع هرباً من حياة الذل التي يعيشونها وعادوا اليها جثثاً في حين ان المسؤولين عن المنطقة اكتفوا بتصنيفها منطقة منكوبة بدل ان يعملوا على تنميتها كما وعدوا.  

ورأى داغر ان الاستسلام للأمر الواقع لن يحدث التغيير وان الابتعاد عن النضال الوطني والامتناع عن المشاركة في الحياة السياسية سيعيد الطبقة السياسية نفسها، مشدداً على ضرورة احداث التغيير حتى لو تطلب الأمر سنوات وسنوات، مؤكداً أن الهدف الأساس اليوم هو العمل على وصول رئيس غير خاضع لحزب الله يعمل على استعادة علاقات لبنان الدولية واجراءالاصلاحات اللازمة للنهوض بالاقتصاد في اسرع وقت ممكن.

X