الثلاثاء 27 تموز 2021

12:08

رحلة التأليف إنطلقت بالإستشارات غير الملزمة...بين تصوّر ميقاتي وطلبات الكتل هل تُبصر الحكومة النور؟

المصدر: Kataeb.org

بدأ الرئيس المكلف نجيب ميقاتي استشاراته النيابية غير الملزمة لتأليف الحكومة.

اللقاء الأول استهلّه ميقاتي مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي، عند الحادية عشرة والنصاف صباحاً،  بعدما كانا أول الواصلين إلى المجلس.

وحضر رئيس الحكومة السابق سعد الحريري إلى مجلس النواب للقاء ميقاتي وغادر دون الإدلاء بأي تصريح، على أن يعقد مؤتمراً صحافياً عصر اليوم في بيت الوسط حول آخر التطورات السياسية والأوضاع العامة.

مصادر مطلعة كشفت للـmtv ان ميقاتي قد يحمل اليوم تصوّراً حكوميا معيّنا للرئيس عون ليبنى عليه. واشارت المعلومات الى ان ميقاتي يتّجه إلى تشكيل حكومة تكنوقراط ويعتبر أن عمليّة التأليف ستكون بينه وبين عون على ألا يُشارك في الحكومة حزبيون، كما اعلنت مصادر مقرّبة من الرئيس عون للـmtv ان مسألة تشكيل الحكومة لن تكون مسألة شهر إنّما أيّام.

 

رئيس الحكومة السابق تمام سلام تمنى التوفيق لميقاتي وقال بعد اللقاء "هذا وقت العمل وليس الكلام وما لدينا قلناه".

 

كتلة التنمية والتحرير

بعد ان قدمت كتلة التنمية والتحرير التهاني لنجيب ميقاتي بتكليفه ترؤس الحكومة، اوضح النائب انور الخليل ان الكتلة طلبت من ميقاتي: الاسراع قدر الامكان بالتشكيل تجاوباً مع حاجات الناس التي تطال كل قسم من اقسام الحياة.

واضاف: ان تم التشكيل طلبنا من ميقاتي ايضاً ان ينفذ كل ما تعهدوا به في اجتماعهم لرؤساء الحكومات السابقين خصوصاً في ما يتعلق بتنفيذ بنود الدستور ولاسيما المادة 95 منه والمواد التي تشير الى قيام مجلس نواب خارج القيد الطائفي الى جانب اصلاح النظام الحالي وقانون الانتخاب.

وبحثت الكتلة مع ميقاتي  في استقلالية القضاء من الضروريات واعطاء الاولوية لانفجار مرفأ بيروت ليطّلع الناس على الاسباب الحقيقة وراء هذا الانفجار.

 الى جانب البحث في اللامركزية الادارية والغاء الطائفية السياسية.

 

كتلة المستقبل

طلبت كتلة المستقبل من رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي الاسراع بالتأليف قدر الامكان لان البلد لا يحتمل تأخيراً.

وصرح باسمها النائب سمير الجسر  من مجلس النواب: نؤمن ان خلاص البلد يبدأ من خلال تأليف حكومة قد تتعاون مع صندوق النقد الدولي وتضع البلد على سكة الخلاص ولقد اكدنا مع ميقاتي على ضرورة ان تكون حكومة اختصاصيين.

ورداً على سؤال عما اذا طالبوا بحقيبة الداخلية للسنة او بعدد معين للحكومة قال: لم ندخل بعدد الوزراء او حقائب ولم نطلب شيئا وللرئيس المكلف تشكيل الحكومة

 

كتلة لبنان القوي

كما التقى الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، في مجلس النواب، تكتل "لبنان القوي"، ضمن الاستشارات النيابية غير الملزمة. وقال رئيس تكتل لبنان القويّ النائب جبران باسيل بعد لقاء الكتلة الرئيس المكلف نجيب ميقاتي "انتهت مرحلة التكليف دون موافقتنا وتسميتنا وهذا دليل اضافي اننا لسنا الاكثرية ولم نكن يوما ولم نكن جزءا من الاكثرية في المجلس".

وتابع باسيل "أما وقد تم تكليف ميقاتي فمن الطبيعي اننا اصبحنا في الموقع المساعد فلا نمارس لا الحرد ولا النكد السياسي ونحن مع تأليف حكومة سريعاً، ونتمنى له التوقيف ونقدم له كل المساعدة". وأردف: "ابدينا له رغبتنا وقرارنا الواضح بعدم المشاركة وبالتالي عدم تدخلنا في عملية التأليف".  ورأى أن "ميقاتي يؤمن منذ كنا بالحكومة بفكرة الشريك الدستوري الكامل وهذا الامر يكفينا"، مشيراً الى ان موقف التكتل في موضوع الثقة يتخذ بناء على التشكيلة والبرنامج.

 

 كتلة الوفاء للمقاومة

عقب لقائها رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي، رأت كتلة الوفاء للمقاومة، بحسب ما كشف النائب محمد رعد، انه على الحكومة أن تعالج أزمات إختيار الوزراء في الوزرات التي تدر الواردات على الدولة.

وطالبت بالعناية الفائقة للشأن المعيشي والخدماتي الملح للمواطنين وفقاً بوقف تحكم السوق السوداء مروراً بتأمين المواد الضرورية وصولاً لى الكهرباء ثم تحريك عجلة الحياة الاقتصادية.

كما شددت على التسريع  في تنفيذ القوانين الاصلاحية التي اقرها مجلس النواب والتي تكبح الاحتكارات.

واضاف رعد: نؤكد تعاوننا الجدي في الاسراع بتشكيل حكومة الضرورة لانقاذ البلد، و المطلوب الاسراع في التأليف وتعاون الجميع في هذا الاتجاه وفي البدء على الحكومة ان تسارع فوراً الى طمأنة اللبنانيين في عيشهم فلا تتركهم فريسة للمافيات وتجار الأزمات.

وتابع:  لم نطلب مطلباً خاصاًُ لكتلتنا وطلبنا ان تؤلف الحكومة من وزراء ذوي اختصاص وحكمة في ميدان الحياة الاجتماعية العامة لا فقط وراء الارقام والمكاتب.

كتلة التكتل الوطني

تحدث النائب فريد الخازن باسم كتلة التكتل الوطني، وقال بعد لقاء الرئيس المكلف نجيب ميقاتي "تمنينا التوفيق لميقاتي وقلنا له ان الوقت ليس مناسباً لطلب وزير او الكلام عن حقائب بل لوضع نفسنا بتصرفه والحكومة الجديدة لكي تتمكن باسرع وقت من ايقاف الانهيار في البلد".

وأعرب الخازن عن تخوّفه من ان التجارب السابقة لا تبشّر بالخير، وقال "ميقاتي ثالث رئيس حكومة منذ 4 اب، مصطفى اديب سبق ان طرح حكومة مستقلين ولم ينجح والحريري حاول كل ما بوسعه ولم يوفّق ايضاً". وتابع "تمنى له التوفيق وفي الوقت نفسه اقول "الله يعينه" لان المهمة صعبة والتعامل مع العهد ورئيس الجمهورية اصعب من الوضع".

وجدد الخازن الدعوة الى تشكيل حكومة بأسرع وقت ومحاولة ايقاف الانهيار قدر الامكان والنهوض بالبلد. وقال: "الخارج يضغط ويطالب بالاسراع في تشكيل الحكومة، لكن ان كنا عاطلين بحق نفسنا وسيئون في ادارة بلادنا، فهذه العقلية خربت البلد واتمنى ان يكون هناك صحوة جديدة وتعاطي اخلاقي وضمير لانقاذ الناس". 

 

3 كتل

أعربت كتلة اللّقاء التشاوري بعد لقائها الرئيس المكلف نجيب ميقاتي عن أملها بتشكيل الحكومة سريعًا وقال النائب الوليد السكرية بإسم الكتلة: "لم نطلب شيئا من الرئيس المكلف ولم نشترط وزيرا لنا في الحكومة ونحن بانتظار تشكيلته لنتناقش وسنقدم كلّ التنازلات إذا كانت الحكومة قادرة على إنقاذ البلد".

أضاف:"اذا وجدنا ان الحكومة المشكّلة غير قادرة بالنهوض في البلد وفقا للأسماء والمشروع المطروح فلن ندعمها".

اما كتلة نواب الأرمن فتحدث باسمها أغوب بقرادونيان الذي قال:"اجتماع صريح مع ميقاتي وتمنينا عليه الاسراع في تشكيل حكومة قادرة على فهم مأساة الناس وطلبنا منه معالحة الفساد ومتابعة ملف المرفأ واعادة الاموال المنهوبة والتدقيق الجنائي ولمسنا عنده تفاؤلا بتشكيل حكومة ربما من 24 وزيرا تقنيين". 

أضاف:" لم نسمّ ميقاتي ولكن نريد ان نشارك في الحكومة رغم ان التيار الوطني الحر لن يشارك".

النائب طلال أرسلان قال باسم كتلة "ضمانة الجبل": "لم أسمِّ بالامس لأنّني لست مع هذه التسمية في الأساس ولذلك أخذت قرار التغيّب عن الاستشارات".

أضاف:"تمنيت على ميقاتي الا يحمل اوزار آخرين في تأليف الحكومة وأن تؤلَّف بأحسن علاقات بينه وبين عون وان يواجها الوضع بكل دقة وشفافية لاننا قادمون على أيام أصعب وأكثر سوداوية اذا استمرت المناكفات".

ولفت الى ان الصورة غير واضحة عند ميقاتي والمطلوب رعاية تفاهمات كبرى تطال صحة وكرامة المواطن.

 

النواب المستقلّون

في تصريح حاسم وحاد تحدث النائب نهاد المشنوق عقب لقائه الرئيس المكلف نجيب ميقاتي وقال: "أنا لا أمثّل المملكة العربية السعودية ولكن يبدو واضحًا أنّ مجلس التعاون الخليجي وحده القادر على مساعدة لبنان سريعا لكن هذه الدول ليست مستعدة للدخول إلى لبنان اعتراضًا على سياسات الدولة بسبب إيران وحزب اللّه" مشددا على ان سياسات لبنان لا تحظى الآن بأي دعم عربي من دول مجلس التعاون.

أضاف:" أنا كنت مع إعتذار الحريري وانتهاء الحريرية السياسية تقررها الإنتخابات وليس تصريحات صحافية وأنا الوحيد من المدعى عليهم في قضية المرفأ لم يتم الإستماع لإفادتي لا من قبل المحقق العدلي الأول ولا من قبل الثاني..فلتُرفع الحصانات عن الجميع بدءًا من رئيس الجمهورية".

النائب أسامة سعد قال من مجلس النواب: "قالوا إنهم يريدون إنقاذ البلد فلماذا لم يسيروا على الطريق السليم منذ البداية وذهبوا باتجاه السمسرات والآن لم يعد لديهم سوى "الشحادة" من الدول".

وشدد على ان المحاصصة ستبقى سيدة التأليف وهم في السلطة منذ عقود وتركوا البلد ينهار ولماذا لم يسيروا على الطريق السليم منذ البداية؟ .

وأضاف: "ميقاتي يقول إنّ الصورة ليست واضحة بعد والحكومة ستكون من اختصاصيين وبرنامج الحكومة سيكون وفقًا للمبادرة الفرنسية".

النائب ميشال ضاهر قال من مجلس النواب: "أتمنى كل الخير للرئيس المكلف والمهمة صعبة والبلد معرّض للانفجار وتمنيت على دولة الرئيس أن يكون الموضوع الاجتماعي هو أولويته والبدء فورا بالتفاوض مع صندوق النقد الدولي".

النائب شامل روكز تمنى التوفيق لميقاتي وان تتحدث الحكومة عن حاجات الناس الاساسية.

أضاف: "الصلاحيات الإستثنائية لهذه الحكومة ضرورة على الأقل في الأمور التشريعية مع أهمية أن يكون الوزراء مستقلّين وخصوصاً قبل الإنتخابات النيابية".

النائب جهاد الصمد رأى أن "وضع البلد الكارثي يستدعي التضحيات والجميع من كل الطوائف يتألمون".

وأضاف: "تمنينا على الرئيس المكلّف الإسراع في تشكيل الحكومة لأن الوضع المعيشي لم يعد يحتمل الانتظار، وطالبنا بأن تكون للحكومة صلاحيات إستثنائية".

النائب جميل السيّد قال من مجلس النواب بعد لقاء الرئيس نجيب ميقاتي: "أي حكومة اليوم أفضل من الفراغ، والعقبات أمام التأليف ما زالت موجودة... ولكن اليأس من الوطن ممنوع". 

وأضاف: "المرحلة المقبلة للتفاوض والرئيس المكلف يتجه الى حكومة اختصاصيين مرضى عنهم من قبل الطوائف".