الأربعاء 5 تشرين الأول 2022

01:48

ماسك يتراجع...مستعد لشراء "تويتر" بالسعر الأصلي

المصدر: الحرة

عرض إيلون ماسك المضي قدما في صفقة لشراء تويتر بالسعر الذي عرضه قبل أشهر قبل محاولته إلغاء الصفقة، وفقا لملف قانوني نشرته صحيفة واشنطن بوست، وهو تطور قبل أسابيع من الموعد المقرر أن يتواجه فيه الجانبان في محاكمة.

وأكدت شركة تويتر تسلمها عرضا من ماسك للاستحواذ على المنصة بالسعر الأصلي.

وفي رسالة بعث بها ماسك إلى تويتر الليلة الماضية، اقترح المضي قدما في الصفقة بسعر 54.20 دولارا للسهم إذا "أوقفت محكمة ديلاوير تشانسري"، التي كان من المقرر أن تعقد المحاكمة في 17 أكتوبر، "فورا" القضية "وأجلت المحاكمة وجميع الإجراءات الأخرى ذات الصلة".

وأرفق تويتر نسخة من الرسالة التي وصلته محامي ماسك في ملف مالي يوم الثلاثاء، وفقا للصحيفة.

ولكن نظرا لوجود انعدام ثقة كبير من كلا الجانبين، لا يزال قادة تويتر يتساءلون عما إذا كانت الرسالة تمثل مناورة قانونية، كما قال شخص مطلع على الوضع للصحيفة.

ويأتي عرض ماسك في لحظة حاسمة في الفترة التي سبقت المحاكمة، التي كان من المقرر أن تحسم شهورا من المشاحنات القانونية بين الملياردير وشركة التواصل الاجتماعي في أعقاب تحركات ماسك في يوليو لإنهاء شرائه المزمع لتويتر بقيمة 44 مليار دولار.

وكان الجانبان يجريان إفادات في الأيام التي سبقت بدء المحاكمة. وجمع جانب ماسك شهادات من الرئيس التنفيذي لشركة تويتر باراغ أغراوال والمبلغ عن المخالفات على تويتر بيتر زاتكو، رئيس الأمن السابق للشركة الذي زعم وجود أوجه قصور شديدة في الممارسات الأمنية للشركة وعدم دقة في ملفاتها إلى المنظمين الأمنيين، وفقا لجداول المحاكم.

وكانت بلومبرج قد نشرت لأول مرة أنباء عن العرض يوم الثلاثاء. تم سجل سعر أسهم تويتر أعلى مستوى له منذ أشهر بعد التقرير الإخباري.

وعقدت المحكمة جلسة استماع طارئة صباح الثلاثاء مع الجانبين. وقال أحد الأشخاص إن ماسك كان مستعدا لإسقاط القضية لكن تويتر أراد ضمانات بأن المحكمة ستشرف على العملية بسبب انعدام الثقة.

ومن المتوقع أن تكون القضايا المتعلقة بكيفية إشراف القاضي على العملية موضوع جلسة استماع في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

وقال محللون، للصحيفة، إن خطوة ماسك تعكس موقفه الضعيف نسبيا قبل المحاكمة.

ودخل تويتر في فوضى داخلية هذا العام حيث واجه انخفاضا حادا في الأسهم ومستقبلا غامضا بشكل متزايد مع ماسك. وقد غادر العديد من كبار المسؤولين التنفيذيين والعمال العاديين الشركة أو تم فصلهم.

X