الأربعاء 22 حزيران 2022

1:26 م

معوّض مُعلناً عن الكتلة السيادية المُستقلّة: لن نُسمّي ميقاتي وأي مرشح من المنظومة

المصدر: Kataeb.org

أشار النائب ميشال معوّض إلى أن هناك هيمنة لميليشيا مسلّحة على قرار الدولة عزلت من خلالها لبنان عن محيطه العربي والدولي.
معوّض وفي مؤتمرٍ صحافي عقده عقب إعلان الكتلة السيادية المستقلّة التي تضمّ إلى جانبه كلّ من النواب أديب عبد المسيح، أشرف ريفي وفؤاد المخزومي قال:" نعتبر أن من مسؤوليتنا أن نجمع القوى المعارضة على برنامج وواقع واحد بالرغم من معرفتنا بالصعوبات التي تواجهنا".
وأضاف:" لن نُسمّي أي مُرشّح من قبل المنظومة وبالتالي لن نسمّي الرئيس نجيب ميقاتي وما بين السفير نواف سلام والورقة البيضاء سنصدر قرارنا في الساعات المُقبلة".
وتابع معوض:" هناك ضرورة إعادة إنتاج نظام إقتصادي جديد يرتكز على الإقتصاد الحُرّ والمنتج وإرساء العدالة الإجتماعية من خلال شبكة أمان".
وعن تشتّت المعارضة قال:" سنسعى جاهدين لتوحيد قرار المعارضة تحت سقفٍ واحدٍ قُبيل الإستشارات النيابية المُلزمة، لأن تشتّتها يُشكّل عاملا سلبيا ونعتبر أن هناك ضرورة لخلق حياة سياسية وازنة قادرة على جمع كافّة الأطياف من الكتائب إلى التغييريين وغيرهم من أجل إحداث التغيير الحقيقي، فالمواجهة هي وطنية وليست طائفية، بين لبنان السيادة والإستقرار وبين لبنان المخطوف".
وأردف:" خضنا الإنتخابات كقوى معارضة بلوائح مُختلفة وهذه المرحلة انتهت، وأفرقاء هذه المعارضة لديهم آراء مُتعدّدة من هنا لا يجب أن نبقى في خنادق لأن ذلك سيعطي المنظومة الفرصة للتحكّم بالبلاد من جديد، فلنلتقي في الوقت الراهن من أجل خلاص لبنان ولنختلف في ما بعد".
ومن جهته لفت النائب فؤاد المخزومي إلى أن المطلوب اليوم هو رجل إقتصاد ورجل مُلمّ بماهية إنقاذ البلاد ممّا وصلت إليه بسبب المنظومة.
أمّا النائب أشرف ريفي فقال:" جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب، نائبه واللجان كانت مُخيّبة للآمال بالنسبة للمعارضة لذلك نحن أمام امتحان من أجل إنقاذ البلاد عبر التوحّد حول تسمية رئيس حكومة يعرف وجع الناس".