السبت 18 حزيران 2022

4:21 م

مكتب شؤون المرأة في قسم بعبدا الكتائبي يُكرّم المربّية عفاف الصبّاغ

المصدر: Kataeb.org

أقام مكتب شؤون المرأة في قسم بعبدا الكتائبي حفلاً تكريمياًّ للمربّية عفاف الصبّاغ في مركز القسم بحضور مجموعة كبيرة من الذين واكبوا مسيرتها الحافلة بالإنجازات على أكثر من صعيد، وأهالي بعبدا وأصدقاء القسم.
وقد تقدّم الحضور راعي أبرشيّة جبل لبنان للروم الأرثوذكس سيادة المطران سلوان، كاهن رعيّة مار عبدا وفوقا بعبدا الخوري دانيال الخوري، رئيس بلديّة بعبدا – اللويزة الأستاذ أنطوان الياس الحلو، مسؤول الثقافة والفنون في بلديّة بكفيا – المحيدثة الأستاذ جوزيف فالوغي، رئيس اقليم بعبدا الكتائبي ورئيس المجلس التربوي في الحزب الأستاذ مجيد العيلي، عضو المكتب السياسي جورج جمهوري، رئيسا أقليم بعبدا السابقين ريمون جمهوري وموريس الأسمر، رئيسة مصلحة شؤون المرأة في الحزب السيّدة جوزفين قديسي، رئيس مصلحة التكريم الحزبي الرفيق بول طرزي، العميد خليل الحلو، الدكتورة سلوى الخليل الامين رئيسة ديوان اهل القلم وعدد من رؤساء الأقسام والرفاق في أقليم بعبدا.
بعد أن أعلنت مسؤولة شؤون المرأة في القسم السيّدة ليليان أبو خليل فغالي بدء الإحتفال بالنشيد الوطني اللبناني، طلبت من الحضور الوقوف دقيقة صمت عن نفس الراحل رئيس بلديّة بعبدا – اللويزة السابق الأستاذ أنطوان الخوري الحلو وانتقلت بعدها لعرض وثائقي يستعرض المحطّات الرئيسيّة في مسيرة المكرّمة.
ولاستكمال الإضاءة على إنجازات السيّدة الصبّاغ، وفي خطوة مميّزة، تمّت الاستعانة بشهادات من رافقوها ومن واكبوا مسيرتها الطويلة، فتوالى على الكلام:
-    الأستاذ إيلي أبو خليل للإضاءة على تفاعل المكرّمة مع محيطها،
-    رئيس بلديّة بعبدا والسيّدة دعد نصر والآنسة حياة الغريب لشرح مساهمة السيّدة الصبّاغ في تأسيس المدرسة الرسميّة للبنات في بعبدا وتدريب وتأهيل الجسم التعليمي في لبنان والخارج.
-    الدكتورة محبّة معتوق التي تكلّمت عن مساهمة المكرّمة في المركز التربوي للبحوث والإنماء.
-    بعدها تمَّ عرض مقاطع مصوَّرة وشهادات من العائلة والأصدقاء تناولت أعمال المكرّمة وتأثيرها في محيطها المباشر.
ثمَّ عُرضت نبذة عن جمعيّة "المنذر" التي تعنى بالتراث وقد تحدّث في هذه المناسبة ممثّل بلديّة بكفيا - المحيدثة الأستاذ جوزيف فالوغي شاكراً للسيّدة الصبّاغ مساهمتها في مجال التراث وتخصيص منزل جدّها الشيخ إبراهيم المنذر لإحياء التاريخ والثقافة، وقد القت كلمة العائلة السيّدة منى العقل.
وفي الختام، كانت كلمة رئيس الاقليم الأستاذ مجيد العيلي التي شكر فيها السيّدة الصبّاغ، مبدياً إعجابه بمسيرتها الزاخرة بالعطاء، مفسحاً في المجال أمام رئيس مصلحة التكريم الحزبي الرفيق بول طرزي ورئيسة القسم ياسمين جمهوري بإتمام مراسم التكريم.
وفي الختام انتقل الجميع إلى شرب نخب المناسبة على أنغام موسيقى الرحابنة وإداء السيّدة هيفاء الحلو الأسمر، مستعرضين الصور التذكاريّة المعروضة في باحة القسم.