الثلاثاء 16 آب 2022

02:33

اهتمام خارجي بالاستحقاق الرئاسي مطلوب مواكبته بمرشح انقاذي

المصدر: وكالة الأنباء المركزية

لا شك في ان الاستحقاق الرئاسي اللبناني بات يستحوذ على الاهتمام المحلي والخارجي، وأن  التحضيرات بدأت في الكواليس لمقاربته بكثير من الدراية والعناية، كونه المعول عليه وحده في احداث تغيير في نهج السلطة القائم من منطلق ان لباريس والرياض دورا اساسيا في اعادة بناء النظام الاقتصادي اللبناني بعد اقرار الاصلاحات المطلوبة من البنك الدولي والتي يواكبها منسق المساعدات للبنان السفير بيار دوكان لعلم فرنسا انه من دون السعودية لن تفتح ابواب الدعم المالي والاقتصادي امام لبنان المنتظر تسويته على هامش الاتفاق النووي الاميركي الايراني والمحادثات الايرانية السعودية.

 

النائب التغييري ياسين ياسين يقول لـ"المركزية": "هناك اهتمام عربي وفرنسي وحتى اميركي راهنا بإجراء الاستحقاق الرئاسي، وهذا تطور ايجابي لم يكن ملحوظا في السابق يؤشر اليه الحراك الدبلوماسي غير المسبوق على الساحة السياسية وهو يشمل الى القيادات السياسية المراجع الروحية. لذا هناك ضرورة لبنانية لمواكبته من خلال توسيع دائرة التكوكب حول المرشحين الرئاسيين اصحاب البرامج، كون المرحلة تتطلب رئيسا أنقاذيا انفتاحيا يتمتع برؤية أقتصادية تلاقي برامج النهوض بلبنان من الكارثة المالية والاقتصادية التي اصابته نتيجة غياب الرؤى وتفشي الهدر والفساد على مدى عقود في مفاصل الدولة".

 

وعن الترسيم الحدودي يؤكد ياسين التراجع الحاصل في المناخ السائد "نتيجة الخلافات المستجدة لدى الطرف الاسرائيلي متخوفا من ضعف الزخم الاميركي المحيط بالملف".

 

ويختم مؤكدا عدم وجود قرار محلي أو خارجي بالتفلت الامني خوفا من هز الاستقرار المضر بالاطراف المعنية الحريصة على عدم خربطة الستاتيكو القائم راهنا.