الأربعاء 11 أيار 2022

9:08 ص

فلتصرخ الصناديق...

المصدر: النهار
الكاتب: ميشال تويني

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد انتهاك السيادة.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد من فجّر عاصمة لبنان بيروت وقتل شعبها.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد من عطّل التحقيق في انفجار العصر في 4 آب.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد كل من أخذ القضاء رهينة.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد من سرق اموالنا واحتجز جنى الاعمار وصادرها في المصارف.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد من حوَّل مرفأ بيروت الى مرفأ للإتجار بالموت.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد من وضع النفايات امام منازلنا وأغرق مدننا وبلداتنا وقرانا بأنهار النفايات، وصدّر صورة بلدنا الى العالم بلداً مكباً للنفايات.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد الفساد الذي لا مثيل له في أسوأ الدول الفاشلة.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد من يشتري اصوات الناخبين عند كل استحقاق بدل بناء دولة.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد من حوَّل اموال أصحاب النفوذ بعد 17 تشرين وترك أمهات يذرفن الدمع الحارق لعدم قدرتهن على تحويل الأموال لاولادهن في الخارج.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد من خطف وقتل لقمان سليم بكل دماء باردة.

فليصرخ كل لبناني حر في صناديق الاقتراع ضد كل من عطل التحقيق في استشهاد جبران تويني وجميع الشهداء لسنين.

فليصرخ كل لبناني شبع الذل في صناديق الاقتراع ضد كل من أوقف اللبنانيين ساعات في طوابير الذل لكي يحصل على الوقود للتنقل.

فليصرخ كل لبناني حر في صناديق الاقتراع ضد من أقر سلسلة الرتب والرواتب.

فليصرخ كل لبناني غاضبا في وجه من سلبنا حتى حق امتلاك او تجديد جواز السفر.

فليصرخ كل لبناني ثائر ضد من جعلنا من دون كهرباء.

فليصرخ كل لبناني سيادي بوجه من يحاول تغيير هويتنا.

فليصرخ كل لبناني مستقل ضد من اخذنا ورقة بيد محور وتسبب بالضرر لاقتصادنا وسياحتنا.

فليصرخ كل لبناني لديه كرامة ضد من هجّر أولادنا واهلنا واصدقاءنا.

فليصرخ اللبناني بغضب يوم 15 أيار وينتفض ويقول لهم: لا يمكننا أن نتحمل بعد اليوم فسادكم وارتهانكم للخارج وقذارتكم.

فلتصرخ صناديق الاقتراع ضد الظلم والجوع والفقر.

فليصرخ كل مواطن حر بشخطة قلم ضد المنظومة الحاكمة.

فلنصرخ وراء الستار بصمت لكن بورقة تقول الكثير.

بورقة تقول: أتى يوم الحساب والمحاسبة.

فليصرخ شعب لبنان بوجه من خطف الماضي ويحوّل الحاضر الى جهنم وسيحوّل مستقبلنا الى ظلام.

فلنصرخ في 15 أيار صرخة أمل، صرخة حرية، وصرخة تغيير.