الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021

10:02

قسم شرتون الكتائبي يقيم قداسًا لراحة نفس الوزير بيار الجميّل ورفيقه سمير الشرتوني

المصدر: Kataeb.org

في الذكرى الخامسة عشرة لإستشهاد الوزير بيار الجميّل ورفيقه سمير الشرتوني، أقام قسم شرتون الكتائبي قداسا لراحة نفسيهما في كنيسة مار شليطا-شرتون.

حضر القداس بالإضافة إلى عائلة الشهيد سمير الشرتوني، ممثل رئيس الكتائب نائبه الأول النقيب جورج جريّج، وأمين بيار الجميّل، ونائب رئيس بلدية شرتون السيد جان ميلان ومختار البلدة سمير الشرتوني والعديد من الرفاق في أقليم عاليه ومن فرقة الصخرة، وحشد من أهالي شرتون والجوار.

إحتفل بالذبيحة الإلهية كاهن الرعية الأب ميشال خوري وخدم القداس الأب الياس الصياح.

في العظة، تكلم الأب خوري، عن معنى الشهادة في سبيل القضية الوطنية التي آمن بها الشيخ بيار، وحمل لواءها، ودافع عنها حتى الإستشهاد.

بعد القداس، انتقل الجميع إلى صالون الكنيسة، حيث تكلم رئيس إقليم عاليه الرفيق جهاد الشرتوني، فخصّ بالذكر فخامة الرئيس أمين الجميّل، على محبته لشرتون وتقديره لتضحيات ابنائها. كما ورحّب بالنقيب جريج وبكافة الحضور من فاعليات ورفاق... وشكرهم على مشاركتهم في هذه الذكرى الأليمة والتي تصادف في ذكرى تأسيس الكتائب، لتعطي من دمائهما الذكية، زخماً مضاعفاً لنضال الحزب في مسيرته الوطنية.

وتعاقب على الكلام رئيس قسم شرتون الكتائبي الرفيق نبيل الشرتوني، فارتجل كلمة، مكرّراً الترحيب بالحضور ومؤكداً بقاء شباب شرتون وفرقة الصخرة، على الوعد لمتابعة المسيرة تحت راية حزب الكتائب.
وتكلم أمين الجميّل، فنوّه بالشهيد سمير الشرتوني، الذي يتذكره جيداً، وبالروابط التي تجمع بكفيّا وشرتون، وتضحياتهما الحزبية المشتركة، لخدمة لبنان.

فكلمة نائب رئيس الحزب النقيب جريج أشاد فيها بالشهيدين، اللذين كانت تربطه بهما علاقة وطيدة ومميّزة، ودعا الى التشبّث بالمبادئ الوطنية، التي أرساها المؤسس، لتبقى الكتائب صمّام الآمان وخط الدفاع الأول عن سيادة واستقلال لبنان.

وفي نهاية اللقاء، أقيم حفل كوكتيل، احتفاء بالذكرى ال٨٥ لتأسيس حزب الكتائب.