الجمعة 23 أيلول 2022

09:01

لقاء سعودي - ايراني في نيويورك؟!

المصدر: وكالات

نفى الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير خارجية السعودية، الجمعة، مزاعم لقاء مع نظيره الإيراني في نيويورك.

وقال وزير الخارجية السعودي، في تصريحات تلفزيونية، إنه "لا تزال هناك خلافات مع إيران تمنعني عن لقاء نظيري الإيراني حسين أمير عبد اللهيان".
وكانت السعودية وإيران أجرتا جولة مفاوضات الشهر الماضي، وصفها المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني بأنها "كانت إيجابية".

وقال كنعاني، في مؤتمر صحفي، في 22 أغسطس /آب الماضي، إن "عملية إعادة العلاقات الدبلوماسية تحتاج إلى وقت ولا تتم بين يوم وليلة".

وتابع كنعاني: "شهدنا خطوات إيجابية من الطرف السعودي ضمن الحوار. والأجواء في المنطقة إيجابية".

وشدد على أن "التعاون بين طهران والرياض يمكن أن يساعد في استعادة الهدوء والأمن في الشرق الأوسط".
وسبق أن أعربت السعودية على لسان وزير خارجيتها الأمير فيصل بن فرحان، عن أملها في مواصلة المحادثات مع إيران بهدف التوصل لخفض التصعيد في المنطقة.

وقال وزير الخارجية السعودي في تصريحات سابقة له: "نتطلع لجولة من المحادثات مع إيران رغم عدم إحراز تقدم جوهري في الجولات السابقة".

وأضاف الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله: "هناك عدة أمور يمكن مناقشتها مع إيران إذا كان لديها رغبة في خفض التصعيد بالمنطقة".